السبت , مارس 25 2017
الرئيسية / المال و الأعمال / مع اختتام المعرض الدولي لتكنولوجيا البناء “تكنو بيلد 2016”.. المشاركون: جاهزون للمشاركة في عملية إعادة الإعمار-فيديو
sana00-14-660x330

مع اختتام المعرض الدولي لتكنولوجيا البناء “تكنو بيلد 2016”.. المشاركون: جاهزون للمشاركة في عملية إعادة الإعمار-فيديو

اختتم مساء اليوم المعرض الدولي لتكنولوجيا البناء “تكنو بيلد 2016” فعالياته وسط إقبال لافت من المهتمين بالبناء وإعادة الإعمار.

وشكل المعرض الذي استمر ثلاثة أيام منبراً للشركات لتعلن جاهزيتها للمشاركة في عملية إعادة الإعمار وعرض منتجاتها وخدماتها والتقنيات الحديثة التي تستخدمها في مجالات البناء مؤكدة أهمية أن تكون عملية إعادة الإعمار بأيدي السوريين وعبر الاعتماد على إقامة شراكات استراتيجية اقتصادية متعددة مع الدول الصديقة.

وفي لقاءات أجرتها سانا مع المشاركين أوضح بشير كيال من شركة أنظمة الكابلات “ا ب ف” إن هذا المعرض يشكل فرصة مهمة للشركات الصناعية الوطنية التي حافظت على جودة منتجاتها ونوعيتها رغم الظروف الصعبة لعرض منتجاتها وإبداء استعدادها للمشاركة في مرحلة إعادة الإعمار.

بدوره عبد الحكيم الصالح من شركة المتين لإنتاج أنابيب الـ “بولي ايتيلين” أشار إلى أن مشاركتهم بالمعرض لإثبات تواجدهم في السوق والبحث عن تسويق منتجاتهم وتزويد القطاع العام بها ليسهموا معاً في مرحلة إعادة الإعمار والبناء لافتاً إلى الصعوبات التي تعترض استيراد المواد الأولية نتيجة الظروف الحالية ما يتطلب تقديم تسهيلات لتمكين المنتجات الصناعية من المنافسة واستمرارها وجودها في السوق المحلية.

بدوره محمود صيدناوي مدير شركة “ساما” للخدمات الهندسية أوضح أن شركته لم تتوقف عن العمل رغم الصعوبات وتعمل على تنفيذ مشاريع كهربائية مبيناً أن الخطوة المقبلة لها هي التوجه نحو الاستثمار في الطاقات المتجددة لدعم توفير احتياجات الطاقة الكهربائية.

محمد عطفة مدير عام مؤسسة عطفة لمنتجات السيلكا والرمال الصناعية أكد ضرورة تعاون جميع الصناعيين ورجال الأعمال لإعادة الإعمار والاعتماد على أحدث الطرق العالمية في كل المجالات اختصاراً للجهد والمال والوقت معتبراً أن جميع الإمكانيات متوفرة لديهم وإن المرحلة القادمة من الصناعة ستكون على أسس أكثر هندسية وعلمية.

وأكد المهندس محمد صموعة مدير أحد فروع مؤسسة الإسكان العسكرية أن الحرب على سورية دمرت أكثر من 60 بالمئة من إمكانيات المؤسسة إلا أن المؤسسة جاهزة لتنفيذ جميع المشاريع المطلوبة منها وجميع خبراتها موضوعة تحت تصرف الحكومة لإعادة البناء وإنشاء المدن السكنية والبنية التحتية.

وأضاف صموعة لدى المؤسسة معامل لتصنيع الموبيليا ولتصنيع الحديد والاسمنت وكل مستلزمات البناء إضافة إلى تقديم المؤسسة جميع الدراسات المطلوبة من تحديد الموقع إلى أعمال الإنشاء على الهيكل وحتى التسليم على المفتاح وهذه إحدى المهمات المنوطة بالمؤسسة لتأمين السكن البديل والسكن الوظيفي والسكن العمالي للمنذرين بالهدم مشيراً إلى أن المؤسسة لديها قاعدة صناعية كبيرة تؤمن من خلالها جميع مستلزمات الإنتاج اللازمة لإعادة الإعمار.

من جهته مدير عام شركة داماس ستون لصناعة الحجر العازل للحرارة اسامة الطباع أشار إلى أن المشاركة في المعرض فرصة لعرض منتجات الشركة والتعرف على مهندسين مختصين لافتاً إلى أن منتجاتهم مفيدة لجميع شرائح المجتمع ولا سيما في هذه الظروف التي تتطلب توفيراً بالطاقة في ظل ارتفاع أسعارها.

بدوره رمزي احمد مشرف المبيعات بصالة “ال جي” أشار إلى أن المعرض يوفر الترويج للمنتجات وأن لدى الشركة دراسات مع شركات كبيرة مثل سيريتل وهناك تعاون مع وزارة الكهرباء لإيجاد حلول بديلة في ظل الأوضاع الراهنة والمساهمة في التعويض عن انقطاعات الكهرباء وتوفيرها بالسعر الرسمي.

من جهته مدير عام الشركة العامة للدراسات والاستشارات الفنية الدكتور المهندس اشرف حبوس بين إن الشركة تقدم خدمات استشارية تهتم بالدراسات والتدقيق والاشراف على تنفيذ المشاريع اضافة إلى تأهيل الكوادر وتقديم المشورات الهندسية والتحكيم الهندسي ضمن هذا المجال وأن الشركة تحاول اعداد نفسها للمساهمة بمرحلة إعادة الإعمار من خلال وضع سيناريوهات لطبيعة الأعمال التي ستطرح في المرحلة القادمة وسيكون الكم الأكبر منها في مجال إعادة تأهيل الأبنية وتقييمها وفي مجال المخططات التنظيمية وفي مجال تدوير المخلفات.

وأوضح أن الشركة قامت خلال الفترة الماضية بدراسة التجارب العالمية للاستفادة منها كما قامت بتأهيل الكوادر وإعداد فرق عمل جاهزة للتقييم وإجراء عدة تجارب عملية لبعض المنشآت التي تعرضت للهدم وأعدت تقارير أولية لتقييم هذه الأبنية ومن الممكن أن تكون نواة لدراسات تأهيلية عميقة في المرحلة القادمة بالإضافة لدراسة التجارب العالمية في إعادة تدوير الأنقاض سواء في الهياكل الإنشائية أو في مجال إنشاء الطرق أو في أعمال الإكساءات.

ناهد ابراهيم من المجلس السوري للمعادن والصلب اشارت إلى أن مشاركتهم بالمعرض هي إثبات وجود وللتعرف على الشركات الصناعية التي تتعامل مع المعادن ومشتقاتها إضافة إلى كسب زبائن جدد في الداخل والخارج.

المدير التجاري بالشركة الدولية لدرفلة الحديد اياد العيسى لفت إلى استعداد الشركة للمساهمة في مرحلة إعادة الإعمار من خلال منتجاتها المتنوعة موضحاً أن مشاركتهم في المعرض تأكيد على استمراريتهم وثباتهم في العمل ولتشجيع الصناعيين المتواجدين في الداخل على الاستمرار في عملهم وتحدي كل الصعوبات والمعوقات لإعادة إعمار سورية من جديد.

يذكر أن المعرض نظمته المؤسسة السورية الدولية للتسويق “سيما” بالتعاون مع وزارة الأشغال العامة واتحاد غرف التجارة السورية والمجلس السوري للمعادن والحديد الصلب.

عن Rami Maki

شاهد أيضاً

وطني لو شُغِلْتُ بالخلد عنه نازعتني إليه في الخلد نفسي

الصحيفة أو الجريدة (أو الجورنال سابقاً) هي مطبوعة لها إصدار يحتوي على مادة إعلامية بصياغة …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Watch Dragon ball super